قصائد خفيفة

ذهقت

ذهقت
انا جيت اكحلها عميتها
………… فذهقت خلاص ورميتها
اصل المسأله مش فارقه
………….ان جت او راحت عديتها
سنين م العمر اهي عدت
…………انا حتي طويت صفحتها
لا انا قادر اطبطب سيكا
…………واديني رميت في طوبتها
لا انا عايز اشوف الصوره
…………ولا حد يجيب ف سيرتها
سمكرت القلب وسديته
…………..ذكري خلعتها ونسيتها
……… محمود قطامش ………..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى