حكاية قصيدة

خلاص

خلاص
بقيت احسن لما سيبتك
………….واعرف انام نسيت صورتك
حاسس بانه وقتي ياما
……….. كان زمان بيضيع ف سيرتك
حتي بقالي اصحاب كتير
……… مكانش ليهم مكان ويا غيرتك
بقيت البس واتعطر كمان
…………..ومشلش هَمّ أراعي حيرتك
حتي امبارح نمت ع الكنبه
………..ولا شغلني عتابك لما سيبتك
وتليفوني مالوش باسوورد
……….وعايش سلطان بدون طريقتك
اكتشفت أني بعرف حاجات
……..الريموت والكوره ومش خريطك
متصدقيش ده كبرياء فاضي
…….وحشاني حياتك ومحتاج لطيبتك
وبقيت بعدك عايش بصورتك
…………. وبموت كل يوم لأني سيبتك
………. محمود قطامش ………..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى